السبت، مايو 28، 2011

دعنا نفترق

(1)
حبيبى 
صفعتنا الأيام باحداثها العصيبة
وتركتنا نبحث عن قبلة وداعنا
وما وجدناها
واختبأنا فى خريف العمر
نبحث عن ربيع قد ضاع بين ثنايا العشق الممنوع
وارتفعت صرخاتنا فى سماء لا حدود لها
ولم تسمعنا الأيام
ولم تستجب لنا الظروف
وصرنا فى دنيا متخبطة 
ولعنتنا بسذاجة
وصرنا بلا ماض 
بلا حاضر
واصبحنا ذو مستقبل مجهول
حبيبى نحن بلا مصير
(2)
نحن الان على قارعة طريق
نختبئ فى تعرجاته 
ونتخبط فى قطارات تسير فى الاتجاهين
تائهين
تختلط لدينا بدايته مع نهايته
نبحث عن نقطة لنلتقى
كلما وجدناها اختفت عن اعيننا
والبرودة القارسة تختلط بعرقنا
ودموعنا تختلط بابتساماتنا
فلا داع من اصطناع ابتسامة تسقط من العين باكية
(3)
وها نحن الآن 
نغوص فى الام صنعتها ايدينا
وما كنا نعرف يومنا هذا
دعنا نودع الدنيا القديمة
ونغزل بايدنا دنيتين 
يحيا كل منا بمفرده
فربما نغزل ابتسامتين ما استطعنا غزلها سويا
حبيبى دعنا نفترق
لا تتشبث باصابعى
وخذ خاتمك
ومزق ورق العشق التى جمعتنا
ومزق الأحداث فالواقع مؤلم يا حبيبى
واغرق فى انشغالات الدنيا
وابتسم للايام القادمة
فانها حتما ستناديك
وربما تهديك قصة حب 
تنعم بها دونى
وتهدينى عشقاً انعم به دونك
حقاً دعنا نفترق
**********
رضوى

الاثنين، مايو 23، 2011

الشعراء عند افلاطون

كل انسان يصبح شاعراً إذا لامس قلبه الحب.
هو ما قالته عزيزى افلاطون
ولكن دعنى اخالفك الرأى فيلسوفى ... فأحيانا يصبح الانسان حكيماً وربما فيلسوفاً صغيراً عندما يلامس قلبه الحب ... وأحياناً يهذى ويصبح مجنوناً اذا لامس قلبه الحب . 
وأحياناً يتحول من شاعراً يجيد الكتابة والقول الى صامتاً يعشق بالعين فقط ...وأحيانا تحوله تجارب الحب الى شخص لا يبالى الأمور والظروف والأحداث المحيطة ...
عزيزى لكل قاعدة وضعتها فى حياتك شواذ ... ولكنى اعترف بحكمتك التى عبرت بالحب أزمان عريضة ... ولكنك كنت خيالي بشكل لا معقول ... كيف اردت ان تحيا وتحيي الجميع بين الوجود واللاوجود ... شئ غير منطقي
حقا ما خلقت الفلاسفة الا فى أزمنة تقع بين الوجود واللاوجود ... فما لك مكان فى عالمنا الحديث ... عالم الانفوميديا التى خلقت ابطال وفلاسفة جدد ... لغة جديدة ما كنت لتجيدها ... فانت افلاطوني بلغتنا الحديثة 
وانا احدثك من عالم غريب ما توقعته فى نظريتك ... ولكن للأسف مازال عالم الانفوميديا متمسك بلغتك الافلاطونية  

الاثنين، يوليو 19، 2010

أسماء عاشقة


اشكرك واتأسف

فقد مزقت صورك اليوم

فلم تعد لك ذكرى باقية

ولكن ستبقى ذكراك فى ذهنى عالقة

سأتذكرك كلما سرت فى طرقات غريبة

او اصابتى حالات الجنون باكتساب خبرات جديدة

.............................

اتذكرك كلما فتحت صندوقى الفضى

وبحثت فى وريقاتى المتروكة بين الاتربة

وساتذكر اننى مزقت صورك

ونسيت رسائلك

ومحوتك من حياتى

لا من ذاكرتى

...........................

واليوم سأرسل لك سموفونية العشق التى عزفناها

وسأمر بطرقات مشيناها

وسأزيل من جدرانها ملامح ذكرانا

أو أحطم تلك الجدران ان أبت

وتشبست بتلك الأسماء العاشقة

سأبحث عن عاشق آخر

يجيد العزف على الجيتار

ولا يظل ينفخ فى المزمار

ولا نعبر أنهار

ونغرق فى البحار

نتذوق العشق سويا

ونترك الأراض ونسير على الجدران

نقفز بين البيوت

ونصنع الخوارق والمستحيلات

........................

رضوى

الثلاثاء، مايو 25، 2010

حماقات



وودعت حماقاتك
واعتذر لعمر قد مضى
واستقبلت ربيعا لعمر
من اليوم قد ابتدأ
وتلاعبت بألحانك باصبعى
وبأسنانى مزقت نوتتك
وسأبدأ ما انهيته معك
ومحوت دموع ملأت وسادتى
وسفقت لعين باتت تكره رؤيتك
ومنحت قلبى وسام عداوتك
والهمت عقلى حريته
وفكرت فى شخص يحتل مقعدك
ووهبته قلب
ونظرة عين
وأشياء كنت تمتلكها
احبار على ورق
وابتسامة
وممحاة ليمحى ذكرى كنت بطلها
وعطر منى ينطق بالف كلمة احبك
وابدلتها بأعشقك
********
لن أسألك أين أنت
ولن أجول قريتك
ولن اجيب على هاتفك
فأذنى لم تدرك صوتك
ولم يعد ذراعى ملكك
ولم تشتاق يدى للمستك
فوداع لمسلسلك
ومسرحيتك الباكية
فمن الآن لست بطل لروايتى
فلم اكن بطلة روايتك
*************
تبكى لن تقول أنك تبكى
فلن أصدق عيونك الكاذبة
ولا تختلق أعذار
فلم أعد البريئة القانعة
ولا تتحجج
فكل براهينك وحججك آثمة
ولا تخف منى
فلن أنصب لك محكمة واقعة
فتلك حماقاتك
وأنا لها حافظة حافظة
***************
فابك وحدك فى الأماكن
ولن أبكى على ظل صورتك
وسر فى شوارع الذكرى الوحيده
واسأل عنى الأتربة
اسأل عن الطفلة العنيدة
اسأل عن ذكرى حبنا
ابحث عن جدائلى
وأشرطة شعرى التائهة
ابحث عن كتيباتى
وأحبارى المتبعثرة
وتحسس وريقات بكتابك تختبئ
بأناملى لك كتبتها
خطابات حب
وكلام من الغرام يبكى
وعيون بدونك تائهة
اجلس فى القطار وحدك
ولا تقطع تذكرة المقعد بجانبك
ولا تنتظرنى
فلن آآتى بطيئة أو مهرولة
فلن آأتى ابدا
فلن اشتاق لذكرى قاسية
**********
رضوى

الثلاثاء، أبريل 06، 2010

ثرثرة


أحبك مهما طالت الأعوام

وتحررت الأفعى من الأحجار


وان لدغت قلبى


و نزف دما بدلا من الدقات


وتألم


فأطمن فسيتأوه أحبك


بدلا من ألف آه


أحبك مهما علت الأمواج


وطالت قناديلها السيقان


وتعطلت السفن فى البحر عن التجوال


**********


سأظل ابدا اشتاق لساعديك


ولثرثرة المساء


ولضوء ينبعث من عينيك


يضاد ظلمة المكان


ولكون صنعته لى أنا وحدى


وكلمات تغزلها لعيناى


وغزل تجيد نسقه


وكأنك شاعر تتلاعب بالقوافى والأوزان


وبين كلماتك تحتضن شوقى


واتوه فى عيناك


و اذوب فى لمساتك ذوبان الثلوج تحت النيران


ويحترق بحبك دفتر عشقت على صفحاته آلاف المرات


وتتبعثر احبارى


وتنهار كلماتى امام كيانك الولهان


وتتمزق أوراقى


فلا يوجد لوصفك حروف أخلق منها كلمات


فبهمسك ولمستك تنهار كل الأبجديات


عربية كانت أو أعجمية


فأنا أصبحت بلا قلم أو لسان


وأناملى ترتجف أمامك


ولا يسكننى الا اياك


وأكون أنا لا أنا


أو أكون أى انسان


.................


رضوى


الثلاثاء، مارس 23، 2010

لست حبيبتك


ليس لأننى كنت احبك وكنت تعشقنى أن اغفر لك خطيئتك فى حقى ... او أهيم عندما اتذكرك ... ولا تظن انك تستحق من عيونى دمعة حزينة واحدة ... أو أن أهرب وأختفى فى الجدران بين الأنوار الخافته واعيش لحظة فى ذكرى كنت بطلها


ليس لأنك كنت تعشقنى ان اموت فى محرابك وحدى ... أو اتيه فى دنيا لا نهاية للتضحية فيها ... أو ان أظل اعطى وانت فقط تأخذ


يا عزيزى كلنا نحب فكلنا نعطى وكلنا نأخذ ... لا تتوهم أن امنحك وسام الحب ... فالأبطال قد صنعتهم فقط الأزمنة القديمة ... ونحن فى زمن لا يحيا فيه المحارب اكثر من ثانية واحدة


يا عزيزى مفهوم الحب لديك خاطئ ... فانك انانى مهما كان تصرفك ... وخائن مهما كانت درجة أمانتك ... وانك لست مثالى كما تعتقد فالكمال لله وحده ... فهذا نقص فى علمك رغم انك تظن حالك عالم عظيم ولا يعرف احد سواك ... يا عزيزى اعتذر اليوم لخطأى فيك فانك مغرور مغرور مغرور ... وأنا تمنيت كثيرا أن تأتى هذه اللحظة لأعترف بغرورك


ومن الآن لست حبيبتك لأنك لا يمكن التضحية ... فبالتالى لا تستطيع ان تحب ... ولأنك استطعت ان تجرحنى وكان من السهل عليك ان تجلس وحدك وتعرف اننى ابكى ولا تهتز مشاعرك ... أو اننى متعبة ولا يتوجع قلبك ولن تتأثر نبضاته ... أو اننا افترقنا ولن تنجرح احساسيك ويتغير اتجاهها ... ولن اراك تثور لأننى لم اعد ملكك ولنى يصلنى اعصارك ... فلم تتذكر لحظة أننى طفلة صغيرة لا يمكننى المواجهة وحدى ... فلا تنتظر أن أتذكرك أو ابكى عند ذكرى وداعك ... بل سأتذكر دائما انك طفل كبير فضلت العيش بدونى واستطعت الاختيار وحدك دون مشورتى ودون سؤالى ... واعدك ان اظل احافظ على رجولتك فى اتخاذ ذاك القرار ولن اعود لك ابدا فذاك كان قرارك والان ذلك قرارى والأمر أصبح لى أنا وحدى

...............

رضوى

السبت، يناير 30، 2010

مرآة فيها قلبى


احبك عندما تشرق الشمس

وانتظرك عند ذوبانها فى وداع النهار

واعشقك عند ابتسامة االقمر حتى اراك

فيختلط وجهك بالضوء

فينهار امام نظرة عينيك الجمال

*****

لا يكفينى فى وصفك انشودة

فوصفك غامض

يحتاج الاف الانشودات

لا يعرف للغة حروف

فيمكن ان اهذى بالاف الكلمات

غامضة كانت ام واضحة

فلا يعنى اى انسان

فحبك لى انا وحدى

ووصفى فيك عرفان

ولكنى اخشى فيك العشق

فاعود جوعان عطشان

*****

رحلتى معك حدوتة

اكون فيها كنيتك

وتكون لى انا المعروفة

*****

دعنى اسافر بك بلا حدود

لا لبلد قانون ولا دستور

لا احمل بطاقة تعريف

فانت بطاقتى اين اكون

ولا جواز سفر

فانت جوازى لاجتياز كل الحدود

*****

دعنى اراك مرآتى

واكون انت كيف تكون

دعنى اخاصم تاريخى

وكن انت تاريخ

ومستقبل

فكن ريشتى

أرسم بك ملامح الكون

*****

دعنى اكون بك واقعية وخيالية فى ذات الوقت

اردد اسمك لكل الصبايا

ولا اعرف للخجل طريق

فاعشقك بلا حدود

*****

كن حبيبى

كن صديقى

فانا حبيبتك

وأنا صديقتك

ولن أخون

فانا عشق فيك يهذى

وانا شوق اليك مكتوب

كن عطر يخرج منى ويفوح

وكن شمس اخرج منها شعاع ويذوب

او بدر انتظره بين الليالى النصف

*****************

رضوى