الجمعة، أكتوبر ٣١، ٢٠٠٨

بعد الفراق


بعد الفراق
ينسدل الستار
تصفق اياد
تنهمردموع
ينسدل معها احزان طاغية
دموع لا حدود لها
ودنيا بلا فوارق
حزن
دموع
فرح
ضحك
ابتسامات
ربما تتشابه المعانى والاحساسيس
....................
ربما تكف كل الالات عن العزف
تتمزق الأوتار
تهب أعاصير الانهيار
تضطرب الأجواء
تسافر طقوسا وتأتى طقوس
يغادر القمر مهبطه
وترحل النجوم
مظلم نورها
خافت ضيها
ولكنها حتما راحله
..........................
بعد الفراق
اعود للوراء
اتلمس سراب الذكرى الباقية
ربما تثورنى هول الفاجعة
اتحسس همسك فى الأماكن
اسير وراء عبيرك المتناثر
ابحث عن صورك العالقة على الجدران
احتضنها
قد أشعر بيدك تتحسس جسدى الهامد
قد أشعر بذراعيك تلتف حول عنقى
يجاهر فى اذنى صوتك الخافت
..........................
اشعر بتواجد شبحك
عذرا
قلبك
طيفك
شئ منك باق
يلاحقنى امكنتى
يشاركنى حد الحزن القاتل
يمتص دموع بساعات انهيار
او ضحك هستري متواصل
الملم اشلاءك
اتحسسها
اقبلها
ولا اجد منها مقابل
.............................
ربما أجول فى الاعماق
ابحث عن ظل حبك الحافر
تتشوق اذنى لصوتك الراحل
ربما تتوق عيناي لرؤيتك
و لكن دون جدوى
...........................
بعد الفراق
تصيبنى نوبات من الجنون
وربما ينتابنى حب مشتاق مجنون
ربما فارقنى جسدك
ولكنك اودعت لى قلبك
واسكنتنى منذ زمن فى صومعة حبك
ربما تتجسد الي ساعاتك لحظات
.................................
بعد الفراق
تدق اجراس الخطر
وأقرع الأبواب بخطوات تائهة
ابحث عنك فى كل ركن
أشتاق
انهار
اتفوه
اتمتم الفاظ
اتوه بين عيون الضحايا
واسكب دموعى كاسات وبحور
املأ بها مناديل
او تبلل ملابسى اياها
اشتاق لأناملك تمحوها
اشتاق لحضنك الحانى
اشتاق للحظة أمل
عليها اعيش
لأقابلك
................................
بعد الفراق
اتيتم فى اكوان الصبايا
اتشرد فى بيوت تملأها أناس اعشقهم
ابحث عنك بينهم
ويذبح عنقى سيف اشتياقى
..................................
بعد الفراق
اتحسس اتربة حذائك
وربما اتيمم بها
واسير على خطواتك
واتذكر انى كنت اتابعها خوفا من ذاك الوقت
................................
بعد الفراق
اشتاق لساعات لقائك
وانتظر نداءك
تتجسد لى فى عبق الورود
او رحيق ينبعث من ملابسك التى احتفظ بها
احتضنها
واسألها عنك
ولا تجيب
يملأنى الحزن
ويصير انين
ويتفجر بداخلى الصراخ
واصيح
افجر الجدران
احدثها
واسألها عنك
وابكى لها
واتوسل
تخبرنى تحدثنى
أو تنهار على
............................
اسأل قلبى فاحتضنك يوما
ربما اخبرته عن سبب ذهابك
او موعد لقائك
لا اجد منه رد
فقد مات بعدك
..........................
اليوم اقرأ اوراقى
لتعرف مصيرى بعد الفراق
لتعرف
انى خنجر بلا فارس
او حصان بلا زمام
وربما جرح لا يجد طبيب
أو قلم شح حبره من الأسواق
وربما قلب بلا قلبك فيتوه فى ازمة الجحود
.................................
سندريلا

السبت، أكتوبر ٠٤، ٢٠٠٨

حب عكبوتى


صورة حقيقيه
ربما لك
ربما لشخص اخر
ولكنى حقا اعرفها
ولكن اتوه عنها
لا اجيد تفكيك خيوطها
او فهم تعبيراتها
.........................
اراها فى عينى مسكن عنكبوتى
يستفز احداقى بمرور نسمة هواء عليها
تتحرك
يمينا
يسارا
فانها تتحرك
..........................
انا خارج ذلك المسكن
ولكن حقا اسكنه
ربما حولى مساكن اخرى
ولكن كنت يوما اشعر بدفء فى سكناه
لا اشعر بذرات الهواء الشتوى المثلج
ولا المح مروره بين النسيج
...............................
ولكن تختلف الأزمنة حبيبى
فالان انظر الى خيوط العنكبوت المجاورة
انظر معى
خيوط ذهبية
واخرى فضية
ولكن خيوطنا حبيبى سوداء
تحمل فى طياتها صدأ سنوات مضت
تحمل خطايا
تحمل ذنوبا
ربما حاولنا التكفير عنها
ولكن دون جدوى
فنتناسى
................................
فتلك هى السنوات الحمقاء
مضت بيننا
واوقعتنا فى فخاخها
والتفت حولى خيوطك العنكبوتيه
ربما لم احاول الفرار منها
فقد كبلتنى بحنين واشتياق
ربما تعلقت بها
لا
دعنى الان احلل لك حالتى
...................
فلم اتعلق عزيزى
ولم احبها
ولكنى عشقتها
عشقت التقوقع فى صومعتها
خلقت لنفسى شرنقة بداخلها
من زمان كنت تدفأنى بخيوطك
الآن انا التى احتمى بها
الجأ اليها
وأوقات ابحث عنها
فذاك هو الفيصل عزيزى
فبحثت عنى منذ عصور وسطى
وابحث عنك فى العصور الحاليه
ربما .. اجدك
بين ذرات حبر على وريقات متطايرة
او نبضات قلب حاولت ترجمتها
او عبرات رحلت مع رياح
أو خفقان وانهيار
ولكن
لا اتمنى ان اجدك تنسج خيوطا ذهبية
أو اخرى فضية
و تخلق بيتا آخر
لا تجيد العيش فيه
.........................
دعنى اريك خيوطى
فقد احاصرك بها
او ادفأك بها
فكل منا حتما له خيوط
وكل منا يستطيع تقوية خيوطه
ولكنى انا من قويت خيوطك
وهاجمت الرياح
وكذبت
بقولى لك انها نسمهة هواء اشتاق اليها
هاجمت اعاصير
وكذبت
بقولى رياح خماسين
موسميه
ستزول مع الوقت
مع اختلاف الفصور
ولابد منها
هاجمت هطول المطر عليها
وكذبت
عندما قلت انها تشبه عقد اللولى
وكذبت اكثر
عندما طلبت منك اياه
يلتف على عنقى
وحين البستنى اياه
فخنقنى
ربما انقذتنى
لكنى كذبت
عندما قلت اننى كنت اداعبك
حتى ارى الخوف فى عينيك
وربما الحب
......................
ربما سكنت قبورا
بغير علمك
ولكنى لم اخدعك
عندما كذبت
بقولى لم اطيق الخروج خارج صومعتك
ولكن ذاك عشق
وذاك عشق
ونحن .. عاشق ..و .. معشوق
فدعنا نسكن سويا عشنا
فما وجدت مثله
انظر حولنا
ربما خيوط ذهبية
ربما خيوط فضية
ولكن لا يدخلها الحب
ينقصها عاشقان
فلا تجعل حبنا خيط عنكبوتى
.........................
فحبنا حبيبى
هو الرباط الوثيق الواصل بيننا
هو ذاك العهد
ذاك الطموح
الذى طالما حاولنا تحقيقه
حاولنا ان نبدع فيه
حاولنا به ان نحقق نجاحا
فكسرنا قيود
واذابنا ثلوج
وتنازلنا عن طموحات
مقابل ان نطمع فى العشق
نأخذه لنا كله
ونعلمه للآخرين
ننسج به لحن الأغانى
ونجيد به صوغ الكلمات
نعبر منه الى معان عاشت داخلنا
لا تنتمى للغة باقى العشاق
نخلق لغة جديده
تجيدها ألسنتنا
نتراقص
نداعب الفراشات
نتقمص ارواحنا المشاغبة
ونحاول محو الخطايا
ونبنى بداخلنا أسوار
تصد الرياح
والأعاصير
دعنا نستقبل هطول المطر
كطفل لا يعرف قيمته
أو كفلاح ينتظره بين الفصول
دعنا لا بنالى الطقوس المزعجة
ونخلق طقوسا
ونخلق نسجا بأوتار العود
أو اوتار الجيتار
نصنع سمفونيه عشق
يعزفها بعدنا العشاق
نتمايل مع الشوق
وننفذ قوانين الحنين
ونتلذذ بالعشق سويا
ينطق معنا صهيل خيول الحرية
وننطلق فى عبق السنين
لا نستنشق سوى العبير
ولا نطمح فى الغرور
نتذوق الشذى
وننتظر
حبيبى
دعنا نحب
........................
سندريلا

الخميس، أكتوبر ٠٢، ٢٠٠٨

كل سنه وانتم طيبين


انا طبعا انهارده عايزه اقول حاجات كتير جدا يمكن بخزنها بقالى اكتر من شهر

بس طبعا مش فاكره منها اى حاجه تذكر بس طبعا فى حاجات مهمه لازم تتقال زى

اولا : كل سنه وانتم طيبين بمناسبه العيد

ثانيا : انا بتأسف ماقلتش كل سنه وانتم طيبين بمناسبة رمضان بس برده كل سنه وانت طيبين

ثالثا : انا بعتذر عن غيابى د كله بس دايما بنقطع فى رمضان للعباده فقط

رابعا : انا متشكرة جدا لكل اللى سأل عنى طول فترة غيابى

خامسا : بعتذر عن عدم ردى على تعليقاتكو بس والله كنت بقراها كلها

سادسا : عندى واجب كبير جدا من طائر النار بس حاولت ادخل الوقتى المدونه ادانى امر بالغاء المدونة دى بس معرفش ليه

انا بعتذر لطائر النار لانى فعلا مش لاقيه اللينك ولا المدونة

سابعا بقى : بالنسبة للى سأل عنى : انا محضرة بوستات كتيرة وان شاء الله تعجبكو
ثامنا ودا اهم : وانا بعلق فى مدونه " ممكن " لاقيت فى مدونة ماضيه باسم سندريلا مع انى مغيرة طريقه كتابة سندريلا علشان التميز المهم بقى علشان الناس تعرفنى انا دايما بكتب باسود غامق وبمضى بسندريلا بالعربى بعد كل تعليق وبيهيألى ممكن اكون معرفه لناس معينه صح ولا ايه الحوار بالضبط والمشكله انى معرفش اغير اسمى لانى اتشهرت بيه فعلا